skip to Main Content

تخطيط المدرسة

المدرسة عبارة عن معلم مركب يميل في شكله العام إلى المستطيل/طول ضلعه الشرقي 37.50 متر تقريبا و الضلع الشمالي 30 مترا .

تفتح المدرسة إلى الجوف من خلال باب رئيسي يصعد إليه بواسطة ثلاث درجات أنجزت بواسطة قوالب من الحجارة المحلية.

الوحدات المعمارية للمدرسة

المسجد: يستعمل للصلاة و للتدريس= ( مربع الشكل 10 امتار*10 امتار) بابه يفتح للجوف: عرضه 1 متر و طوله 1 متر و 83 صم, في أعلاه نقيشة تؤرخ بناءه:

فاز المحل و بيت الله مشبوح                 و الباب للمعلم و القران مفتوح

و قرة العين بالإسرار محتفل                 تسقاها للحمني و الفصل ممنوح                  1168ه

بجانب الباب نافذتان مؤطرتان شكلهما مستطيل.

الغرف : تنتظم الغرف و عددها 30 غرفة حول الصحن المركزي للمدرسة, الغرفة مقسمة إلى ثلاثة أقسام:

نصف الغرفة فناء مخصص للمراجعة.

النصف الثاني به سدة من الخشب تقسم  علو الغرفة إلى نصفين الأسفل عبارة عن مخزن لحفظ مؤونة الطالب و ملابسه و العلوي مخصص للنوم.

المقام:  مقام سيدي موسى الجمني و به ضريحه و ضريح ابن أخيه سيدي محمد بن عبد اللطيف ( و هو زوج ابنته ميمونة) و تعلو ساكف المقام نقيشة نصها:

  • بسم الله الرحمان الرحيم و صلى الله على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم تسليما.
  • هذا محل ضريح الولي الجمني العالم العامل بعلوم الآخرة قد تمت بحمد الله.
  • قد تم في ربيع الأول من عام زمن فنقش أخره 1188
  • اشهد أن لا اله إلا الله

الصحن:  طوله 19 مترا * 18 متر تقريبا, به فسقية لتجميع مياه الامطار

مزولة المدرسة بها نقيشة و قد أنجزها أحمد بن فلاح و هو من تلاميذ الشيخ موسى أخذ عنه الفلك إضافة إلى سائر العلوم و الفنون.

و نص نقيشته المزولة:

بسيطة مرسومة لعرض لج         حررها ابن فلاح بالدرج

لشيخه قطب الزمان موسى         لعشقه التاريخ زال بؤسه

أواخر رجب —– 1177

المكتبة: تقع ي الركن الجنوبي الغربي لساحة المدرسة, و هي عبارة عن قاعة مستطيلة الشكل تعلو سقفها نقيشة: هذا نصها:

هذا محل للوالي الجمني العالم العامل بعلم الآخرة.

قد تم في شهر ربيع الأول بين عام —–  رمز أخره

و هي مستودع المخطوطات التي ——- — مخطوط في مختلف فنون العلم التي كانت تدرس بالمدرسة.

المطبخ:  يوجد مطبخان واحد في الجهة الجنوبية و الأخرى الجهة الشرقية امتدادهما طويلتان: الأول: 11 مترا * 1 متر و 60 صم

الثاني: 07 مترا * 1 متر و 60 صم

 

الميضأة: تقع في الجناح الجنوبي للمعلم و هي عبارة عن غرفة مستطيلة الشكل 03 أمتار * 2م

و بها أحواض للوضوء محفورة في أحجار ضخمة مستطيلة و مستديرة.

التعليم بالمدرسة:  أقام الشيخ موسى بمدرسته يدرس مختلف فنون العلم و قد قال عنه الشيخ الحسيني الورتيلاني في كتابه ( الرحلة الورتيلانية أو “نزهة الأنظار في فضل علم التاريخ و الأخبار”)  ج 3- ص 304 :”و أما الصلح على الإطلاق و العالم العارف بالاتفاق سيدس موسى الجمني الذي تؤخذ ألان عنه العلوم و الفنون نخبة ثانية الطلبة من كل البلاد و شد إليه الرجال من جميع العبادة فقد ظهر فضله و ثبت حلمه عند كل الناس في تلك الأقطار, و تبين فضله في جميع القرى و الأقطار —- به لأنه أهل لذلك و موصوف بها هنالك و قد قال صلى الله عليه و سلم” ألسنة الخلق أقلام الحق”

و نسخ الشيخ المذهب المالكي في تلك المنطقة الجبلية التي عرفت في القديم بالتجاء الخوارج إليها.

Back To Top